الهرولة: أوهام الوجود الخرافي – عبد المجيد بن شاوية
ﭘويْنْت فْليكْس كُل العالم سيترتّب! – وفاء فضل
كتاب إلكتروني: رفض القصيدة – إعداد وترجمة: محسن البلاسي- منشورات Rê الإلكترونيَّة
كما يعتقد العذاب الفلسفي _ ويل ألكسندر – ترجمة: محسن البلاسي
نَوْرَسُ جيكور – احمد الشيخاوي
السابق
التالي
Slider

شعر

سرد

العمل لـ محسن البلاسي

صالون الحلاقة – وضحى المسجّن

اليوم ذهبتُ لصالون الحلاقة، لأجل حيواني الأليف، أن أقلل كثافة شعره أمر جيد وأكثر من ممتاز، حفاظاً على صحته. انتهت الحلاقة والقطة صارت مختلفة، مع هذا الشعور الأحمق أنها ليست القطة التي أحبّ، ثم إن رغبتي الدائمة في العبث بالفرو البرتقالي تحولت لارتباك، مذعورة قليلاً من المحبّة، من هذا الالتباس بين محبة ذات الكائن ومحبة [...]
العمل لـ محسن البلاسي

الهرولة: أوهام الوجود الخرافي – عبد المجيد بن شاوية

    لا خطى ثابتة، لا هدف مأمول بشيء من المسؤولية، لا التزام مع شيء له قيمة في ذاته، لا فعل قائم على أساس إنساني قيمي، بين الوسيلة والغاية شعرة واهية، بمجرد أن تتوفر الوسيلة، لا يهم أن تكون لها معيارية قيمية عقلانية، بقدر ما تبعث على الهرولة في طريق الكائن البشري إلى غاية، غاية [...]

لماذا نكتب؟ – عبد المجيد بن شاوية

ما نحن بكاتبين إلا ما كتبنا على واجهات صور ذواتنا، أو على رسومات ظلالنا التي تكاد تشبهنا، تلك الظلال الحاملة لعتمات دواخلنا، نحو فلق وجودنا المتحرر من  ظلمات ظلالنا المعتمة، نحو إشراقات الذات الإنسانية في أبعادها الفضائلية والقيمية، لنكتب ما تأول في بصائرنا من أشياء تكاد تنفلت من قبضة خلايا قوانا على اختلافها. لنكتب وما [...]
العمل لـ محسن البلاسي

كاتبٌ يؤجج الخَيبات – سفيان البراق

ارتكبت الشّركة المكلّفة بالقطارات خطأً فادحاً لا يُغتفر. إذْ لم تستمع لشكاوى النّاس بعدما أحسوا، وهم في القطار، باهتزازات غير عادية. استفسروا عن مصدرها ولكنهم لم يتلقّوا إجابات مقنعة. ذهب المشتكون إلى حال سبيلهم. وركب آخرون في نفس القطار غير مكترثين. قطع القطار فرسخاً أو فرسخين فوقعت الحادثة، وتعالى صياحهم، ولقي العشرات من الركّاب مصرعهم، [...]
العمل لـ: محسن البلاسي

تشكيل

أفكار شاردة في معرض وكتاب لبابة لعلج

تحت عنوان "أفكار شاردة" ينظم رواق دار الشريفة بمدينة مراكش معرضا تشكيليا للفنانة المغربية لبابة لعلج، وذلك يوم السبت 2 أكتوبر 2021، ويتخلل ليلة الافتتاح (الخامسة مساء) توقيعا لمؤلفها الذي يحمل العنوان ذاته.. ويقدمه كل من الباحث والناقد الفني لحسن الغدش والكاتب والناقد الفني حسن نرايس. ويستمر المعرض إلى غاية 30 من أكتوبر. هذا وقد استطاعت [...] المزيد

توأمة الصباغة والصياغة – عز الدين بوركة

  عزالدين بوركة (شاعر وباحث جمالي) إظهار اللامرئي: ليست غاية الفنان التشكيلي أن يعيد صياغة وصناعة وتقليد الواقع، بل إنه ما أن يقترب منه حتى يعيد تركيبه بطريقته الخاصة، بلمسته البديعة والرفيعة لهذا كتب أحدهم "لا تسعى اللوحات إلى تقليد المجوهرات، فهي لن تُظهر بريقها"، لكن هذا لا يمنعها أن تضع الحلي في حلة مغايرة [...] المزيد

مؤانسات الحريري والراجي بالدار البيضاء

خاص يحتضن رواق Mine D’Art بالدار البيضاء، المعرض المشترك "مؤانسات" للفنانين التشكيليين عبد الله الحريري وسعيد الراجي، وذلك يوم الخميس 20 فبراير 2020، (الافتتاح على الساعة السابعة مساءً). هذا ويعرض كلا الفنانين آخر أعمالهم التي بقدر ما تبدو متباعدة فهي تتقارب من حيث التعاطي المقرباتي التجريدي مع العالم والإبداع، عبر رؤية ترنو إلى الكشف عن [...] المزيد

سينما

Rê Platform

27, نوفمبر, 2020

الصوفية والسرد مَا بَيْنَ الْكَلِمَة وَالصُّورَة مَا بَيْنَ النَّصِّ والسينما ورحلة الْبَحْثِ عَنْ اللَّهِ – سارة عبد العزيز

مِلَفّ عَنْ الصُّوفِيَّةِ فِي السِّينِما تنشر في عدة فصول                                                                                              [...] المزيد

Rê Platform

10, أبريل, 2020

الفيلم السريالي الجماعي القصير: THIS IS NOT YOUR HEAD

الفيلم السريالي الجماعي القصير: "هذه ليست رأسك" موسيقى : كريج ويلسون/ديفيد نادو مونتاج : كريج ويلسون تصميم سينمائي وأداء تعبيري وتصوير (عمل جماعي): كريج ويلسون _ محسن البلاسي _ ياسر عبد القوي _ ديفيد نادو _ بيير باتيو _ عنفوان فؤاد _ تهاني جلول _ باسم البلاسي _ جورجيا بافليدو بالتعاون مع rê platform و [...] المزيد

ترجمة

العمل لـ محسن البلاسي

سعيد بوخليط

11, سبتمبر, 2021

سيمون دو بوفوار: رسائل عاشقة إلى نيلسون ألغرين – كيف تتصور علاقتها مع جان بول سارتر؟ – ترجمة: سعيد بوخليط

الاثنين ليلاً 19 يوليو 1948 نيلسون حبيبي، وصلتني رسالة عذبة، هادئة ثم ودودة. هكذا لاحظ أصدقائي ''أجواء المرح البادية عليكم!" نعم. تشير الساعة حالياً إلى منتصف الليل ومع ذلك لستُ منهكة، فقد ارتشفتُ منذ قليل عصير ليمون يحوي شراباً مُسكراً (ويسكي غير موجود)، ثم احتضنتكم قبل أن يستغرقني النوم. تلقيتُ تهنئة من جان جنيه بخصوص [...] المزيد

Rê Platform

01, أكتوبر, 2020

أرض كردستان ذات الألوان السبعة؛ حَفتانين

*لالش ريناس بدأنا طريقَنا. كانَ طريقَاً طويلاً، طويلاً بل طَويلاً للغاية. ندخل وطننا خلسةً. كيما نُعتقَل أو نُقتلَ؛ ندخل خلسة إلى وطننا. إن لم تكن مستعمرة، فما هي إذن؟! ندخل الطريق وكأنّنا لم نمشِ بها من قبل. وكان طريقاً طويلاً للغاية. أحياناً أقصر طرق الأرض تحسّها وكأنها الأطول، وأحياناً تشعر بالطرق الجبلية المتعرجة والمسالك الطويلة [...] المزيد

Rê Platform

30, أغسطس, 2020

وطنٌ.. شريكُ لبنانَ في قلبه – لالش ريناس

خاصّ - *لالش ريناس لبنان والـ كريلّا: لبنان، بلد الجمالِ الجليّ في العينين، لا أحد يدري لِمَ يموتُ الآخر فيه، لبنانُ بلدٌ.. بلدُ الجمالِ الذي يحترق، مدوَّنٌ على جبينه: الجمالُ ثمنهُ باهِظٌ. تناهى إلى سمعي اسمُ لبنانَ أوَّل مرَّة من جَدِّي، وكان العام 2011، تلك الفترة التي ارتفعت فيها أصوات الحريَّة في سماء بلدان الشرق [...] المزيد
كولاج محسن البلاسي

06, أغسطس, 2020

خورخي لويس بورخيس – (حُدود/اللحظات)- ترجمة: يوسف حنا

حُــدود   من بين كلِّ هذه الشوارع الضبابيَّة عند الغروب يجب أن يكون هناك واحداً (أيٌّ منها، لست متأكداً) قد مشيت فيه بالفعل، للمرّة الأخيرة دون تخمين مُسبَّق، كان الرهان على ذاك الذي يضع قوانيناً كليّة النفوذ ومقاييساً سريَّةً جامدة، لكلِّ الظلال والأحلام والأشكال التي تحبُكُ نسيجَ هذه الحياة.   إذا كان هناكَ حدٌّ لكلِّ [...] المزيد
آرثور رامبو

14, مارس, 2020

رواية – آرثر رامبو – ترجمة: يوسف حنَّا

رواية آرثر رامبو - 1854-1891   1. لا أحدٌ جاد في السابعةِ عشرة من العمر - في ليالٍ جميلة عندما تصبحُ البيرة وعصير الليمون والمقاهي الصاخبة العمياء، هي آخر ما تحتاجه - أنت تتجول تحت الزيزفون الأخضر في المتنزه.   للزيزفون رائحة طيّبة في ليالٍ طيّبة من حزيران! أحياناً يكون الهواءُ حلواً جدًا بحيث تُغمض [...] المزيد
آرثور رامبو

14, مارس, 2020

الباحثون عن القمل – آرثر رامبو – ترجمة: يوسف حنَّا

 قصيدة "الباحثون عن القمل" آرثر رامبو - 1854-1891 (ترجمتي عن الإنجليزية)   عندما يكون رأسُ الصبيّ مليئاً بالعذاب النيِّء، يتوق إلى الأحلام الضبابيَّة ليعُجَّ بالأبيض مُمرضتان فاتنتان أكبر منه سنّاً، تأتيان إلى سريره بأصابع نحيلة وأظافر فضيَّة.   تتركانه مُلقىً على نافذةٍ بابيَّة، تُطِلُّ على كتلةِ أزهار تستدفىءُ في الهواءِ الأزرق، وتجعلانه ينعمُ بسحر أصابعهما [...] المزيد