Kurdî
ترجمة

المنزوع من المرايا _ نيكولا كالاس _ ترجمة محسن البلاسي

07 مارس, 2019 - 969 مشاهدات
محسن البلاسي
محسن البلاسي

شارك

شارك عبر تويتر شارك عبر الفيسبوك شارك عبر واتساب شارك عبر تلغرام

 

أفزعني ما وجدته من فراغ تام فيما يخص الترجمة العربية لأعمال واحد من أهم شعراء ونقاد ومفكرين أوروبا في القرن العشرين، بحثت  فلم أجد عملاً واحداً مترجماً لـ نيكولا كالاس، الشاعر السريالي والناقد التفكيكي والمترجم والمفكر السويسري المولد، اليوناني الأصل والمنشأ، والباريسي الانشطار والانفجار الفلسفي والمؤرخ الثقافي والأدبي، الماركسي التروتسكي الذي أعادت أفكاره وأبحاثه الانشطارية الحياة للكثير من الحركات الأدبية والثقافية الطليعية في أوروبا في ثلاثينيات وأربعينات القرن الماضي، من أثينا التي لفظته إلى أحضان الجماعة السريالية الباريسية التي شكلت ديناميته الإبداعية إلى مهجر الجماعات السريالية في نيويورك في بداية الاربعينات، كان دينمو فلسفي مزج الفرويدية والماركسية بأفكار فيلهلم رايش و ولودويج فيتجنشتاين ممهداً الطريق لهيربرت ماركوز ومدرسة فرانكفورت ومن حملوا على عاتقهم  ترميم  الخطاب المادي الجدلي التاريخي بعد أن أخذت الظروف التاريخية  تشوه مضمونه العلمي لصالح فاشيات شمولية تستغله لترسخ القمع وتحرفه نحو المسار المضاد لما وجد من أجله، وبمتابعة تطور أعماله الشعرية سنجد تطورها قد حدث بشكلٍ دقيق بالموازاة مع تطور مقالاته النقدية حتى صاغ مشروعاً نقدياً وأدبياً متكاملاً وقائماً بذاته حتى وإن قام بمعاداة أغلبية الشعراء والكتاب في بلده الأصلي اليونان، إلا أنه على حساب هذا قد قام بتضفير رؤاه الماركسية في الشعر و علم الجمال مع أغلب الجماليات للحركات الطليعية الأدبية في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي، مسخِّراً رصاصات  الشعر السريالي لتفكيك وتكسير وتعرية العالم الرأسمالي السلعي، ولا أرى أي معنى لأن أطيل عليكم في هذه المقدمة لكن الأكثر جدوى من هذا هو أن أقدم لكم ترجمتي لما حصلت عليه من عدة  قصائد وومضات ونصوص لهذا المفكر والشاعر والفيلسوف الانشطاري الذي لا يعرف عنه المتلقي العربي الكثير، وأعتقد أن هذه  القصائد ستعرِّفكم بمن هو نيكولا كالاس أكثر من آلاف الصفحات من الحكي عنه وعن مسيرته.

 

1_ المنزوع من المرايا:

 

(في السقوط انكسر الحلم

وجدت النسيان في المرآة الضائعة في البحر

سكير بالعذاب

افترستني المخاوف

شربت من الماء الذي لم يداعبه الضوء

كما ينحني الشيء لظله

أرى الحب الآن تحت الضوء المائل

من الذي يجبر رأسي على الانحناء؟

من يفسد نظام الساعة؟

كيف تلحق بالشمس دون المرور بالفجر؟

أمسح الخوف من المشاهد وأنا سأسبح عبر البوصلة الممتلئة بالنسيان

بنفس الحركة

لتفقد ذاتك وتكتشف اتجاه الأشياء

ما وراء اليسار وما وراء اليمين

ما وراء جسارة الأفق

ما وراء الرياح

رياح الخوف

كل الرياح الوحشية الثابتة

التي تمزق الصدى المدفون في الرمال

والدخان المحبوس في العظام الأحفورية

الذي يسرق الروتينيين من أحلامهم

والأطفال الرضع من المستقبل

رياح تخون غضبها في عناقها

غرقت في بؤسي، تركت نجمتي تغرق

في هذا السقوط المستقيم، يظهر وجه جديد كإغواء.

الضوء يلتهمه

ويعترض مصير كل ما تبقى مني

في التناغم المحتوم للفاجعة

أستطيع أن أقول قبل نهاية اليوم:

كل المرايا عطشى

وأن ضربة المجذاف تكفي لمحو نجم

بدون انعكاس بدون ظل،

يموت القلب ببطء

ويجعل ذاكرة الأرق بلا نهاية

أنا المنتقم والمحتل لنفسي

أقسم بزلازل المصير

عالم وحشي من الأفكار العنيفة سيوقظ نفسه

صورته محفورة على العين الأكثر شفافية ،

ينكر الفكاهة المتقلبة للملهمين

يخشن المرايا

يرفع الرؤوس المتشابكة للجاذبية السوداء).

2_

(الساحات في كل المدن

تلتف حول الناس والآلات

مثل الرؤوس في أثينا

تدور ساحة أومونيا حولها

وفي فمي

حين ألفظ  بحروف أسمها

تدور الحروف وتنطلق نحو الحياة

وإشارات الشوارع تتحول بعنف.

الساحات في كل المدن الكبيرة

تلتف حول الناس في جنون

عادوا للخوف

عادوا

بأمل أو بدون أمل).

4_

حول جزيرة سانتوريني _

 

( مع صرخة في الليل

تخاف المنحدرات الطويلة من المنارة،

المنارة التي

تجعلهم يلعبون ألعاب العمالقة

ينشرون تمردهم من السماء إلى الكهوف ذات الأصوات العديدة

لساعات يخرج نحيب شاسع يخرج من الظلال اليائسة

 

بعيداً

فقط

الكلمات البطولية يمكنها أن تروض تلك المادة في إيقاعات

لكن الملذات التي تقدمها جزيرة سانتوريني للشخص

تغيّر سريعاً شكل المشاعر

تكسر كل إعصار جبار

عند الخزف الجبلي

تبييض جمالها الأسود

من هناك تحدق الجزيرة بنظرة مسرحية في البركان الذي أبدعها

تراقب عمله في كمال من السيادة الساحرة).

5_

(ما نشعر به

أن لدينا قيود

يجب أن تذهب

لأنها تؤلم

لأنها ضيقة جداً

تضغط

مثل…

مثل أصابع مجتمعة لتشكل قبضة

وأحلى من أحلى لحم

هي رائحة مطالبنا

قذفت مع نحيب المعركة في الجماهير

من أفواه المتحدثين

المدافع تشاهد المارد

تشهق بصداهم

قبل أن تنهار صخور المعبد).

6_

( الشفتين مختومة بالليل

في كل مكان

تلعب

دون حسرة الحب

الحلم والبحر ليس لهما بداية

والمسافة غير منقطعة

والأفق لا يكف عن خداعنا

وبينما يعزف عازفوا الكمان

الساعات والهياكل العظمية  تدعو المغنيين المرثاة لإسقاط الغيوم

تنفتح الحشود وتظهر بوجه دافئ وناعم

أصواتهم شاحبة

الأطباء والجلادون والمجوس نبذوا ذكريات الحبال

لقد اعتقلوا كل تلك الذكريات التي جلبت شعاع القمر

قطرات خضراء وألحان الرمال والرياح).