Kurdî
شعر

ميشيل الرائي يكتب / أيادينا العمياء

03 ديسمبر, 2020 - 232 مشاهدات
العمل لـ غادة كمال
العمل لـ غادة كمال

شارك

شارك عبر تويتر شارك عبر الفيسبوك شارك عبر واتساب شارك عبر تلغرام

تتسلق أيادينا العمياء جدران المدن العمياء (طرق الخروج من دادا)
الى Cabaret Voltaire – معقل الدادائيين
اليوم التالي:
جلسوا على طول جدار الحياكة
بقبعات من …………………
تسللوا مثل أكياس في رحلات الطيور يدفعها التذمر إلى الأمام.
يؤدي النقر على الطبول إلى إخراج أفواهها العالقه في حفرة بعيده..
حريق يطير فوق طرقنا الصحراوية
الليل المتعفن في فانوس السم
عندما تدق أجراس الطيور الراحلة
مقصلة درج مفتوح تصرخ على مقاعد نافذة شتاء التذمر
مرسيليا : تنهار عيون العالم القادم وتتسوس…
فاكهة تسقط منك فينهار حيوان أبيض.
وتتحول الظلال على تلالك المرتفعه إلى مصباح خافت بداخلي
أسود مهدب بالتحلل. أتيت وكأني في حلم فوق البركة البيضاء
وفي المساء تهب رياح جليدية من نجومنا.
…………….
اليوم التالي :
وإذا كان الموقد مصنوعًا من المخمل، (…) فإنه يحرق نفسه. (…] وإذا كان دلو الرماد مصنوعًا من المخمل (…) فسيكون كيسًا.
(…) [الأحمر:] لكن ما زلت لا أفهم لماذا [الموقد] لا يمررنا الى داخله؟
– [الأخضر] لأنها ليس مرآة .
– نعم لماذا؟ لماذا ليست مرآة؟
– لأنه ليس كيسًا أيضًا. – أليست المرآة كيسا ؟
– لا ، نادرا ما تكون الأكياس مرايا.
– لماذا نادرا لم لا يكون الكيس مرآة؟
– لأنها ليست مصنوعة من المخمل…
………………………………………….
اليوم التالي:
3 ، 2 ، 1 ، 0 ، 0 ، 0 ، 0 ، 0 ، 0.
بدأ الموقد في التدخين.
ثم سأل الأحمر: لماذا يدخن الموقد ،
وبدأ الصمت يئن ،
وتمدد الهواء.
قال الرجل الأخضر لأن هناك مسودة.
ثم فتح البني فمه على اتساع لدرجة أن التيار الناتج أدى إلى إعادة الدخان إلى الموقد.
قالت الذبابة إنها تتحرك الآن.
“يجب أن تكون هناك سجادة سميكة في القاعة بحيث يمكنك أحيانًا الوقوف بالمقلوب وركل ساقيك!”
“يجب أن تكون هناك سجادة سميكة في القاعة بحيث يمكنك أحيانًا الوقوف بالمقلوب وركل ساقيك!”
“يجب أن تكون هناك سجادة سميكة في القاعة بحيث يمكنك أحيانًا الوقوف بالمقلوب وركل ساقيك!”
تي
ح
م.
أ.
!
4.2.1 الخطوط الفردية -لسان في الخد أو محادثة في الفخذ
[= قبل الميلاد] مشرحة الابجدية – تقويم الحرب- صحف اليومية تنقل العدوى…
“يجب أن تكون هناك سجادة سميكة في القاعة بحيث يمكنك أحيانًا الوقوف بالمقلوب وركل ساقيك!”
“يجب أن تكون هناك سجادة سميكة في القاعة بحيث يمكنك أحيانًا الوقوف بالمقلوب وركل ساقيك!”
“يجب أن تكون هناك سجادة سميكة في القاعة بحيث يمكنك أحيانًا الوقوف بالمقلوب وركل ساقيك!”
تي
ح
م.
أ.
!
في اليوم التالي
نتأرجح على قارب فضي تحت أشجار البلوط.

احدث المقالات

العمل لـ غادة كمال
ميشيل الرائي

ميشيل الرائي

03, ديسمبر, 2020

ميشيل الرائي يكتب / أيادينا العمياء

تتسلق أيادينا العمياء جدران المدن العمياء (طرق الخروج من دادا) الى Cabaret Voltaire – معقل الدادائيين اليوم التالي: جلسوا على طول جدار الحياكة بقبعات من ………………… تسللوا مثل أكياس في رحلات الطيور يدفعها التذمر إلى الأمام. يؤدي النقر على الطبول إلى إخراج أفواهها العالقه في حفرة بعيده.. حريق يطير فوق طرقنا الصحراوية الليل المتعفن في […]

المزيد

مقالات ذات صلة

اللوحة للفنَّان التشكيلي: أكرم زافى-سوريا
رضا أحمد

رضا أحمد

21, أكتوبر, 2018

الشمس تقرأ بريدها على وجهي – رضا أحمد

أحتفظ بوظيفة أجدادي؛
أخيف الأطفال في الليالي المقمرة،
أصنع فخاخ للعصافير

المزيد
العمل لـ محسن البلاسي
زكرياء قانت

زكرياء قانت

19, مايو, 2020

راعي بغنم حزين – زكرياء قانت

المزيد
من كائنات: "فخري رطروط"
حسن حجازي - المغرب

حسن حجازي - المغرب

17, مارس, 2019

القطرة التي أفاضت الكأس – حسن حجازي

مساءاتي طويلة جداً
مثقلة بغيوم كثيرة
وببقايا من ضجر

المزيد