Kurdî
شعر

مقدمة في الأرق – جمال نجيب

19 سبتمبر, 2019 - 243 مشاهدات
اللوحة لـ كامل التلمساني
اللوحة لـ كامل التلمساني

شارك

شارك عبر تويتر شارك عبر الفيسبوك شارك عبر واتساب شارك عبر تلغرام

أَقُولُ، إِذَا نَبَتَ لِلسَّيِّدِ الْمَسَاءِ أَجْنِحَةٌ

حَطَّ مُتَلَصِّصاً فِي الْمَمَرَّاتِ

وَدَمْدَمَ مَهِيباً لَيْسَ مِنْ رَاحَةٍ

بَلْ مِنْ رِحْلَةٍ طَوِيلَةٍ

أَتَزَوَّدُ فِيهَا ضِدَّ الْعَوَائِقِ

وَأَعْمَلُ عَلَى أَنْ تَعْمَلَ الْأَرْضُ

بِطَرِيقَةٍ أُخْرَى

كَأَنْ تَفْرَحَ مِنْ كُلِّ الْجِهَاتِ وَتُدْرِكَ الْأَلَمَ الْحَقِيقِيَّ

 

 

فِي حَلَبَةِ الْغِوَايَاتِ

لَا يَصْدَأُ اللَّيْلُ،

وَلَا شَيْءَ يَعْلُو فَوْقَ ذَاتِي الصَّائِتَةِ

 

 

لِلْغُرْبَةِ وَ الشَّجَى إِذَا يَغْشَى

مَجَازٌ لَا يَعْبَأُ بِالْأَسَاطيرِ

وَحَشَرَاتٌ مُثَقَّفَةٌ تَسْكُنُ طَيَّاتِ الْمَرَاسِيلِ

فِي الْغُرْفَةِ فُرْصَتِي لِأَنَامَ

لَا أَأْذَنُ لِأَحَدٍ بِالدُّخُولِ، إِلَّا خُيُولاً

طَلَعَتْ

مِنْ تَحْتِ مِخَدَّتِي،

دَهَسَتْنِي بِسَنَابِكِهَا

وَتَنَقَّلَتْ مِنْ سَمَاءٍ قَرِيبَةٍ إِلَى أُخْرَى

لَمْ أُحْصِ عَدَدَ الْقَتْلَى الْوَاثِقِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ

بَذَلْتُ جُهْداً

كَيْ أَفِرَّ

وَ أَحْتَمِي

بِظَهْرِ صُورَةٍ حَائِطِيَّةٍ وَ فَجْرٍ عَبَرَ الشُّبَّاكَ وَ أَيْقَظَنِي

لَا سَوَابِقَ لِكَافِ الْكَيْنُونَةِ

وَنُونِ الْاِحْتِقَانِ

سِوَى أَنَّكِ يَا حَبِيبَتِي عَالِقَةٌ بِذَاكِرَةِ أَنَامِلِي

 

 

إِمَّا أَنْ أنْسَى أَوْ أَفْنَى

ثَمَّةَ مَاضٍ أَجُسُّهُ كَأَيِّ مَرِيضٍ لَهُ مَدْلُولُ الرُّوحِ وَ الْعَارِفِينَ

يَحِنُّ وَيَصِفُ نَجْمَةً شَاحِبَةً وَخَالِدَةً

لِذَلِكَ أَكْتُبُ بِنَفَسِ الْمُكِبِّينَ عَلَى تَأْجِيلِ آجَالِهِمْ

وَ عَلَى التَّجَلُّخِ بِطِينِ التَّجْرِبَةِ

الصَّمْتُ الْمُبَاغِتُ يَتَدَلَّى نَاحِيَةَ الْعَاشِقِينَ

لَوْ تَسْمَعِينِي فِيهِ فَوْقَ مَا تَعِينَ وَ أَفْهَمُ

مَنْ عَلَّمَكِ الْأَسْمَاءَ.. وَ أَعْطَاكِ

أَلِفاً كَالْمِنْسَأَةِ يَقْتَحِمُ

وَهَاءاً لَا يَنْفَضُّ عَنْهَا الْمَسْحُوقُونَ تَلْتَحِمُ

 

 

أَبْتَكِرُ خَارِطَةً

لَكِنْ لَا أَدْرِي أَيْنَ أَضَعُ الْبَحْرَ فِيهَا

وَ لَا أَدْرِي

مَنْ وَلَدَ الشُّعرَاءَ

حَتَّى أَضَافُوا اللَّذَّةَ لِلْعَالَمِ.

احدث المقالات

مقالات ذات صلة

من كائنات "فخري رطروط"
علا ص.ن حسامو

علا ص.ن حسامو

27, مارس, 2019

العرض الأخير – علا ص.ن حسامو

ليسَ كمالكِ الحزين إنّما
كالحُزنْ
أفردُ شفقَتي عليَّ،
 أعلّقُ

المزيد
اللوحة لـ: محسن البلاسي
لطيفة زهرة المخلوفي

لطيفة زهرة المخلوفي

03, يونيو, 2019

أكتب كي لا أكون وحيدة – لطيفة زهرة المخلوفي

قاطعني بحزم: تحاولين إذاً
تملّك ناصية الخلق بالقلم، حسبك

المزيد
اللوحة لـ : محسن البلاسي
رضا أحمد

رضا أحمد

29, مايو, 2019

جردوا قلبك من ذاكرة الحجر – رضا أحمد

حافياً على ناصية الشارع
لا في خندق يطل على

المزيد