Kurdî
شعر

مصفوفة على طريقة بيسوا – مروة نبيل

13 أبريل, 2019 - 900 مشاهدات
العمل لـ: محسن البلاسي
العمل لـ: محسن البلاسي

شارك

شارك عبر تويتر شارك عبر الفيسبوك شارك عبر واتساب شارك عبر تلغرام

مَصفوفةٌ

نادية ح. م

أريد أن أراك كلك.
مرمية ك…
ما الذي يمكن أن يرمى هكذا؟
اقبضني بيد، واسحقني بأخرى
ما الذي يمكن أن يُرمى هكذا؟
أريد أن آراك كلك؛
يتنزل مسيح لي وحدي
أتكلم حين أقترب من أذنك وأمارس صمتا.
لحظة؛
وأغادرك يا من أفتقد.
أستدير إليك
أستدير فيك
أستدير عنك
تدور الأيام؛ ثم لا يفصل بيننا ديسيمتر واحد
خلف الباب يكون فردوسا.

إيمان ع. أ

وقعت من الأرض في إحداث سيء
فباسم الدوائر كلها
باسم اللامكان
باسم كأس أشربه وأنا أؤبن حلما
بسم الله الرحمن الرحيم بمعزل عنكم
في صحة التأبين
باسم التهيؤات
ليتقدس صدري وينشرح
باسم الصليب الذي أصعد إليه كل آخر ليل فيأويني
تقدس،
تقدس، تقدس
باسم السعال.

عبير. ف.ج
اكتب بجسدي، وروحي. لكن جزئي الأكبر غاب.
اكتب حين تظهرعتبة.
اكتب جزافا، وأتوقف جزافا.
اكتب أسئلة وهمية.
الشعر أجمل،
البحر أوسع من أي كمية بيْض.
أكتب على أساس أنني بقية نجم.
اكتب لأتحرر مما تحررت منه.
اكتب لأنني ضحية ترجمة رديئة.
ولأن الهباء لا يستوعبني.

ليلي ي. س

أن تكون معي
أن ترى نواة الذرة بعين مجردة.
أن تكون الخطوة مجزرة.
أن تنسى الجمال الذي تعرفه.
ان تحب الحساء والأرز المسلوق
أن تكون لي وليمة.

أن أجلس في الداخل، وأنت في شرفتي تفكر.
ألا تنظر إلى إلا شذرا
أن اكترث بأكثر أفكارك تفاهة
أن أبلل فرشاتك لتكمل لوحة سوداء.
أن أجابه السأم فيك، وأنت واقع في حب غيري.
أن أجعل لك مخرجا آمنا.
يمكن أن أحتمل صفيرك،
أن أصطنع الغيرة حين تجعلني أغار.
أن تفهم أن الكوارث مختلفة،
أن الله ثالثنا لا الشيطان.
أن “الله أكبر” التي أرددها خلوا من التوضيح.
أن ألقي التراب في عينيك.
أن تستخدم السلاح الذي يجعلني أتطاير.
أن تحب الشيطان.
أن تعد القهوة وأنت تقهقه:
حبيبتي:
سمعت أنك قحبة،
مُلحدة،
عديمة الموهبة،
بلهاء.

مقالات ذات صلة

اللوحة للفنّان التشكيلي: أكرم زافى - سوريا
مارلين هاكِر

مارلين هاكِر

29, أغسطس, 2018

لمّا- مارلين هاكِر

لمّا سُجِن الأولادُ في زنزانةٍ مع المُجرمين وعُذِّبوا
سكتتِ الذئبةُ العجوز التي كانت تروي الحكايات

المزيد
فارس خضر

فارس خضر

29, أغسطس, 2018

في تدريب الوردة – فارس خضر

آه
لو مَدُّوا يدًا مقطوعةً
بِاتِّـجَـاهِي
لِـمَـرَّةٍ واحدة..؟

المزيد
اللوحة للفنَّان التشكيلي: أكرم زافى-سوريا
رضا أحمد

رضا أحمد

21, أكتوبر, 2018

الشمس تقرأ بريدها على وجهي – رضا أحمد

أحتفظ بوظيفة أجدادي؛
أخيف الأطفال في الليالي المقمرة،
أصنع فخاخ للعصافير

المزيد