Kurdî
شعر

لهاث الورق – حسن عماد

10 يناير, 2020 - 622 مشاهدات
العمل لـ محسن البلاسي
العمل لـ محسن البلاسي

شارك

شارك عبر تويتر شارك عبر الفيسبوك شارك عبر واتساب شارك عبر تلغرام

سيخسرُ هذا الأخيرُ النزالْ
سيربحُ هذا الأخيرُ النزالْ
في العبثِ
يتبادلُ الأدوار
ليل ٌمغامرْ ..
وآخرْ مقامر..
فكرةٌ لا تزال وليدة
…..
هكذا ينتصر ُالكاتب
أو يهزم
فوق ورق الكتابة
…..
سياسة غزو هي
بعضُ المفرداتِ
التي تتعلقُ بزاوية الذاكرة
تتأرجحُ كما يتأرجحُ ظلٌ
يحركهُ اللحنُ في سياقِ القصيدة
…..

هنا ساحةُ المعركة
لا فرصة للتفاوض
هاتِ مالديك لأحرقُ ما تبقى من لهاثك
شمعة للمساء

……
تقدم لتُقتل ألفاً وألفاً
وتعلو وتهبط
كما يعلو حلم
ويسقط اخر
ليدمى الخيال
أو
لتجدَ الفكرة حذائاً مناسباً تعدو به
فوق اسطرك القرمزية
وشاحاً لطيفاً من السلاسة والعنجهية
كأي قضية …
كأي قضية
تراها تعاني المخاضَ
لتولدَ كما أراد لها الليل أن تكون
بوجهٍ قبيحٍ
أو
بأبهى عيون.

مقالات ذات صلة

اللوحة للفنّان التشكيلي: أكرم زافى -سوريا
رنيم أبو خضير

رنيم أبو خضير

27, أكتوبر, 2018

وظيفة شاغرة للحب – رنيم أبو خضير

قولي لي كيف كان القرب؟
دافئ ..
انه احتراقي ..

المزيد
من كائنات: "فخري رطروط"
يوسف خديم الله

يوسف خديم الله

07, أكتوبر, 2018

مِهنُ الشّاعرِ – يوسف خديم الله

أنا، من دونِ فضائلِ الغرابِ، أسوَدُ.
أسودُ،
لا أصلحُ لأفراحكُم.

المزيد
اللوحة للفنَّان التشكيلي: أكرم زافى-سوريا
محمد العرابي

محمد العرابي

03, أكتوبر, 2018

كَثْرَةُ الحُبِّ

صَنَمٌ وَاحِدٌ لِأَتْبَاعِ اللَّاتِ،
نَصَبَتْهُ البَلَدِيَّةُ
فِي السَّاحَةِ العَامَّةِ الوَحِيدَة؛
الجَمِيعُ يَسْخَرُ مِنْهُ

المزيد