Kurdî
شعر

كفٌ بمخالب سوداء في أعلاها زهرة برية على تابوتكِ – خالد خشان

21 يوليو, 2020 - 243 مشاهدات
العمل لـ محسن البلاسي
العمل لـ محسن البلاسي

شارك

شارك عبر تويتر شارك عبر الفيسبوك شارك عبر واتساب شارك عبر تلغرام

يوم خرج العالم من حفرته، امتلأت سماؤكِ الصغيرة بخفافيش ابطيكِ ، وانت تلوحين لطفلك المسخ، وكأنه آخر تابوت للبحر قبل ان يغلق أبوابه متآكلاً.

جناحان كبيران سقطا بين يديكِ أوغريبين كندم استظلا بقامتكِ، ولم نعلم بأن أصابعكِ المتيبسة، عاجزة عن ايقاد شمعة!

قلبكِ هذا أم قطعة اسفلت سحقتها الأحذية!

سُبحانكِ

كيف رأيتِ كل ذلك الود الممزوج بحناء التقرب الذي تركناه على عتبة بابكِ، دون ان ترتجفي  من بهاء قلوبنا؟

كيف صنعتِ لنا كل هذا  التيه؟

بفأسه الحادة، وحده الزمن قادر على الاطاحة بجبروت فراشة دون ان يرفّ له جفن، مازلنا وقوفاً بطلاء يديكِ كملائكة سود، قريباً من الكائن المتبقي منا يداً بيد، بكل قوة، بعيداً عن المنحدر مع الوشاية، مع الصدأ، وقد نسيّ تماماً، مدية آدم لوريده يوم انتحاره دونما ضجيج.

مقالات ذات صلة

اللوحة للفنّان التشكيلي: أكرم زافى - سوريا
عبد الرحمن عفيف

عبد الرحمن عفيف

16, سبتمبر, 2018

شراب أخضر لأنّنا في الرّبيع – عبد الرحمن عفيف

حبّ من الغبار
رأسه على تلّ شرمولا
رجلاه صفراوان
في الآبار.

المزيد
العمل لـ محسن البلاسي
محمد درويش

محمد درويش

20, يناير, 2020

تطورات – محمد درويش

المزيد