Kurdî
شعر

قَصِيدَتَان – عادل سعد يوسف

06 سبتمبر, 2019 - 648 مشاهدات
العمل لـ: محسن البلاسي
العمل لـ: محسن البلاسي

شارك

شارك عبر تويتر شارك عبر الفيسبوك شارك عبر واتساب شارك عبر تلغرام

(1)
ثَلاثُونَ يَوْمًا
ثَلاثُونَ قَصِيدَةً
تَشْتَعِلُ مِثْلَ شَجَرَةٍ تَخْلَعُ ثَوْبَهَا وَتَرْكُضُ فِي دَمِي
مِثْلَ فَرَاشَةٍ تَحْمِلُ أزَامِيلَهَا الأُسْطُورِيَّةَ
لِتَنْحِتَ حَيَاةً قُرْبَ يَنَابِيعِ الآلِهَةِ

ثَلاثُونَ يَوْمًا
ثَلاثُونَ قَصِيدَةً
مِنْ الشَّلالاتِ الْمُخَبَّأةِ بَيْنَ نَهْدَيْكِ
مِنَ الْحِكَايَاتِ الَّتِي تُغَسِّلُ غُلْيُونَهَا فِي ضِفَّةِ النَّهْر
وَتْصْعُدُ بَرِّيَّةَ الْقَلْبِ

ثَلاثُونَ يَوْمًا
مِنْ حَلِيبِ الطُّبُولِ
مِنْ الْقُرَى الْجَبَلِيَّةِ الْمُضِيِئَةِ كَحَبَّاتِ خَرَزٍ غَانِيِّ
تُومِضُ بِصَوْتِ أسْلافِي
عَلَى خِصْرِكِ
خِصْرِكِ الْمُتَقِدِ كَبُحَيْرَةٍ تَرْشُقُ كُنُوزَكِ الرَّاقِصَةَ
بِالْحَدِيقَةِ

ثَلاثُونَ يَوْمًا
ثَلاثُونَ قَصِيدَةً
تَقِفُ عَلَى هِضَابِ رُوِحِي
الَّتِي هِيَ أنْتِ.
(2)

KG 5 Ave
تَقُولُ النَّادِلَةُ: هَذا يُومٌ مِثَالِيٌّ
بِــ 70% مِنَ الْغِطَاءِ السِّحَابِيِّ، وَبِدَرَجَةِ تَكْثِفٍ تُقَارِبُ :الـ 15° م.
لِذَلِكَ تَسْتَيْقَظُ كِيگالِي في 05:57 صَبَاحًا
تَسْتَيْقِظُ طُيُورُ الأمُونْيَا
الْبِذْرَةُ الْمَفْتُونَةُ بِالضّوءِ
مُزَارعُو الشَّايْ فِي التِّلالِ الْبَعِيدَةِ،
الْغُورِيلاتُ الْمُتَثَائبَةُ،
الْمَشْغُولاتُ الْجِلْدِيَّةُ فِي الأكْشَاكِ الْمُلَوَّنَةِ
يَصْحُو الْحِيُّ الْقَدِيُمْ عَلَى رَائحَةِ الْفَوَاكِهِ الدَّاكِنَةِ
تَقُولُ ذَلكَ
وَتَضَعُ ابْتِسَامَتَهَا ذَاتَ الطِّرَازِ الأفْرِيقِيِّ
عَلى تَنْورَتِكْ.

الْجَادَّةُ الخَامِسَةُ
عِنْدَ مَقْهَى Inzora Rooftop Café
تَطِيرُ الْفَرَاشَاتُ مِن أكْوَابِ الْقَهْوَةِ
تَطِيرُ الشَّالاتُ مِنْ أكْتَافِ الأوْدِيَةِ
والْقَصَائدُ
مِنْ قَوْسِ قُزَحْ.

فِي الْغَسَقِ الْبَرِّيِّ
عَلى سَطْحِ Inzora Rooftop Café
أرَى الْهَوَاء الَّذِي يَرْقُدُ بِسَكِينَةٍ عَلَى أصَابِعِكِ
الأيَائِلَ الَّتِي تَعْرِفُ طَرِيقَهَا إلى النَّافِذَةِ
وأعْرِفُ
أنَّ هّذَه الْخُضْرَةَ الْكِرِيسْتَالِيَّةَ
هِي الْوَحِيدَةُ الَّتِي تَجْعَلُكِ أنْثَوِيَّةً كَغَيمَةٍ فِي شَهْرِ سِبْتَمْبِر
وَسَاخِنَةً كَبُرْكَانِ بِيسُوكِي
وَتَجْعَلُنِي
أعْرِفُ مِنْ نَظْرَةِ النَّادِلةِ
أنَّنِي أحِبُّكِ.

مقالات ذات صلة

عبير خليفة

عبير خليفة

29, أغسطس, 2018

أصنام تسوّلت الرّيح – عبير خليفة

حينَ حصلتِ السّماء على الأزرق
‎كان الصراع
‎على الألوان والرائحة
‎أخذنا الحارّةَ منها

المزيد
العمل لـ محسن البلاسي
حمزة بن عبدالله

حمزة بن عبدالله

28, مارس, 2020

حمزة بن عبدالله يكتب: هولوكوست شعري

المزيد