Kurdî
شعر

قهوة مملحة بدموع الطفولة – سالي س. علي

07 مايو, 2019 - 756 مشاهدات
محسن البلاسي
محسن البلاسي

شارك

شارك عبر تويتر شارك عبر الفيسبوك شارك عبر واتساب شارك عبر تلغرام

سالي س. علي

أنت الآن جالسة مع قهوة
مملحة بدموعك
تفقدين حواسك تدريجيا
تحملين أحلام النهار
عن اعتصار يدي لبرودة كفك
وهي تغرق في عطر الدفء

أنا أغنية تجلس أمام الباب
أنا قصيدة تبحث عن قلب
أنا تمثال يريد أن يتحرك

كنا نمشي وراء القطط
وتمشي نفس القطط
تتبع خطانا
ونتتبع خطاها

فجأة توقفنا
مثل عربات المترو
تكاد ترمينا الفيزياء من شاهق أفكارنا
محطات. وجوه. علامات. وميض.
كيف قطعنا تلك المسافة دون أن نطير؟

كنا نلملم الأقلام من المنزل
ونكتب الشعر الرديء
على جدران الحمامات
ثم يأتي في آخر النهار
عامل نظافة قاسي القلب
ليمحو ذكريات الطفولة
وأصوات طاولات الصف
وهن يتعانق سرا حين ننصرف
ويمتص بمكنسة يلوي عنقها
أحلامنا التي تركناها
بحمق طفولي

كيف توقف الطائر المحاكي عن الغناء أمام ناظري
وأنت
بعيدة تحتسين القهوة

هذه الأحلام بقيت
كعجوز أحدب
ينادي كل مار ليقص عليه
سيرة من مروا من أمامه
ويسعل كأنه الوقت
لكن من لديه قلب ليسمع من؟

أمهات. مساطر. صلوات. أبواق
أفلام بالأبيض والأسود. محايات بنكهة الفراولة.
أذكر سماء زرقاء كانت تقيم معنا
من سرق ابتسامتها؟

وأنت في كل ذكرى
جالسة
تحتسين قهوة البكاء

كان الله يافعاً
تناديه أنت فيرد
يناديه أصدقاء الإمتحانات فيرد
تدعو علينا أمهاتنا بهلاك ومصائب سوداء
فيصطنع الإنشغال
كيف كبر الله إلى سن القسوة هذه؟

أسماك ألعابنا الكفية كانت حقيقية
ندهس زرا فتشكرنا وتحلق
الضفادع الخضراء الصغيرة
كانت تفتح أفواهها لي أنا بالذات
هل تقاعد سوبر ماريو،
أم اغتنى من بيع النجوم فاستغنى؟

وأنت تشربين فنجان قهوتك
كأن الحياة لا تعنيك في شيء
أذكر أيضاً أن قطط الشوارع
كانت محترمة
عندما نتعب من الركض خلفها
تنتظرنا
كأخوات صغيرات، لنستريح

التلفاز كان ينام مبكراً
ويذهب للعمل في موعده كل صباح
كيف لم ننتبه لحقه في الإجازات الأسبوعية؟
فساتين. مقصات بلاسيكية. ملصقات دفاتر. صمغ.

في كل عيد
كان يقتلني كل فتيان الحي
بانج بانج .. لا أسقط أرضا
الرصاص الصادق لا يقتل الأطفال
لم أمت ولم يلق القبض عليهم أبدا
كيف أصلب الآن دون رصاصة واحدة؟

وأنت تدفنين طفولتك
مع كل رشفة قهوة

والآن
يجلس كل واحد منكم
مقابل الوقت
يعد على أصابعه مثل تلميذ متفوق
كم خيبة صنع في حياته
وكم كانت الكذبات أصدق
من الأغنية والقصيدة اللتين
كانتا في أول هذه القصيدة
تنتظرانك

وأنت تحتسين قهوتك
كأن العالم لم ينته بالفعل

مقالات ذات صلة

العمل لـ: محسن البلاسي
باسل الأمين

باسل الأمين

11, يونيو, 2019

*كل ما أريده هو التذكر* باسل الأمين

كي أمنعهم من السقوط عن منحدر هذا العالم
أودّ

المزيد
اللوحة للفنّان التشكيلي: أكرم زافى - سوريا
لارا خاتون

لارا خاتون

23, مارس, 2019

أشكو بُعادَ الحرفِ – لارا خاتون

كلُّ الحُدودِ رسمتُها بعد الهوى
فتصاعدتْ أهواؤُنا عنْ كلِّ

المزيد
اللوحة لـ: محسن البلاسي
تامر الهلالي

تامر الهلالي

25, مايو, 2019

تدخل بسيط في عنوان مقترح لحياتي – تامر الهلالي

أتصور أن تكون القصيدة
عن ابتسامتينا
حين تتحاضنان
أراني

المزيد