Kurdî
شعر

غادة كمال تكتب: ثقب في الذاكرة

29 يناير, 2020 - 348 مشاهدات
العمل الفني لـ غادة كمال
العمل الفني لـ غادة كمال

شارك

شارك عبر تويتر شارك عبر الفيسبوك شارك عبر واتساب شارك عبر تلغرام

تلك الأشياء التي تبدو نهايتها دون تعقيد هي المعادلات ذات الاتجاه الواحد
مثلاً كورق التواليت عندما تسحبها ستظل تنسل معك في نعومة ثم فجأة تنتهي
كرنة أحدهم على هاتف شخص غاب
سوف يرن ثم يصمت دون أن يقطع صمته صوت أحد
أصبحت أكثر عفوية في الجنازات
أبتسم للموتى وأرقص
أشرب كأس نبيذ لأجل أن تتبخر ذراتهم كآخر طرف في رول مناديل التواليت
المسؤوليات سخيفة مكبِّلة ومثقلة للعقل
ذرات عقلي تحتضر لا تستطيع التركيز
الأصوات تختلط
أصوات البكاء والضحك وآهات منتصف الليل
قدمي ثقيلة
أريد سيجارة من الحشيش الأفغاني
أريد خلع ملابسي
أريد فقدان الذاكرة
لا أريد تذكر شيء
لا أريد أن أتذكر مايجب أن أفعله
أكره كلمة يجب
الموسيقى صاخبة بالخارج
لا أستطيع الكتابة
اريد الصراخ
وتكسير نوافذ المنزل
ثم أنام دون أن اقتل أحدهم
لا أحب الصناديق
أخاف الجدران
تزعجني النوافذ
أريد رؤية السماء
أتمنى زيارة المحيط
جارتي ثرثارة أخشى أن أقتلها قبل أن أنام

لو فقدت الذاكرة ستعود حياتي سلسة جميلة هادئة لاشيء يعكرها
وعندما أموت لن أتألم لأنني لن أتذكر
سأصبح باحثة في مجال الدواء وأصنع دواء لفقدان الذاكرة
سأريح هؤلاء الذين فقدوا أبناءهم أو احبتهم
وهؤلاء الذين نجوا من الحروب
سأريح المعذبين
ستقل نسب الانتحار
سيختفي الاكتئاب
سنكون سعداء
بلا ذاكرة سنحب الحياة
سنكون لطفاء
لن نتذكر كل هذا العبث
لن نتذكر عندما نقترب من الموت أن آخر طرف في رول مناديل التواليت قد انتهى
سنغمض أعيننا ونبتسم
بلا ذاكرة لن يكون هناك تاريخ
أو أرقام
أو خوف
بلا ذاكرة لن نتذكر كم عدد أعقاب السجائر التي استنشقناها ولن ندرك أننا اقتربنا من سرطان الرئة
بلا ذاكرة لن أتذكر كم كان شعري طويلا كثيفا في زمن ما
دون ذاكرة لن أتذكر أن جسدي كان بلا خطوط
دون ذاكرة لن أتذكر كم كان صوت أمي جميلاً وهي تغني
وكم كان طعامها دافئاً يشبه صدرها
دون ذاكرة لن أتذكر ابنتي التي تاهت في الزحام
دون ذاكرة سنكون بلا ثقل
سنطفو في الهواء
لذلك سوف اتركم واذهب لثقب رأسي والقاء ماتحتويه من ذكريات في سطل والقيه طعاما لهؤلاء القحاب ليتعذبوا بذكرياتنا كما صلبونا أحياء
هؤلاء الجنرالات المبتوري الرأس
سأصنع ثقبا في ذاكرتي
وأطفو
وأضحك
وأرقص
ثم أبتسم وأغمض عيني بلا ألم

احدث المقالات

العمل الفني لمحسن البلاسي
زكرياء قانت

زكرياء قانت

16, يونيو, 2020

راعي بغنم حزين (2) – زكرياء قانت

المزيد
العمل لـ محسن البلاسي
رائد سلامة

رائد سلامة

27, مايو, 2020

رائد سلامة يكتب: جلجامش

المزيد

مقالات ذات صلة

علي ذرب

علي ذرب

29, أغسطس, 2018

نصوص – علي ذرب

كانت أمي تقول لي
انتقل بي
كان أبي يقول لأختيّ
أنتما عيناي

المزيد
اللوحة للفنَّان التشكيلي: أكرم زافى-سوريا
عبد الناصر الجوهري

عبد الناصر الجوهري

21, أكتوبر, 2018

بماذا الآن أُسمِّيكِ؟ – عبد الناصر الجوهري

أبْدلني اللهُ ..
حدائقَ شِعْرٍ
لا تَعْنيكِ
ألْهمني

المزيد