Kurdî
شعر

صدام الزيدي يكتب: لم عدت الى البرازيل؟

23 يناير, 2020 - 346 مشاهدات
العمل لـ محسن البلاسي
العمل لـ محسن البلاسي

شارك

شارك عبر تويتر شارك عبر الفيسبوك شارك عبر واتساب شارك عبر تلغرام

صدام الزيدي

لا فكرة لدي لم عدت عند الثالثة والربع فجرا الى شعاب البرازيل…
ولا فكرة لدى البرازيل لم عادت كرواتيا
الى قانون البراري..
لا فكرة واضحة لهذه الفكرة التي بين يدي
أحاول الإمساك بها من زوايا الشمس
وتتفلت باتجاه جمجمتي…
في الواقع لم أعد من رحلة نوم
ولم أعد من صحاري تنزانيا
إنما عدت من مكاني الذي انزويت فيه
منذ الثانية بعد الظهر
حتى الآن…
اللعنة على البرازيل
وكرواتيا
وتنزانيا
وعلى شيطاني الذي دفعني لفتح جبهة جديدة
في نوتة الموبايل
وعلى يدي التي امتدت لتفتح الواي فاي
وعلى علبة الزبادي التي التهمتها فجأة
لتدفع بي الى هنا
متوهما أنني سأفتح ثقبا طارئا
في ثقب الأوزون
وأن جزيرة بعيدة تفتح أزرار قميصها لنص الفايسبوك
وأن مغامرة من العيار الثقيل
قبلت أن أخوضها
طيّرت النوم من رأسي
لليلة الثالثة
وأن قارئا عاطفيا انتحر قبل نهاية هذا النص
وأن عزرائيل خسر شوكة جديدة
في معركته مع شاعر يمني
صدّق ما قالته نجمة البارحة
عن نصف بشر ونصف ضلع كسرته
الحرب
بين دبابة وبين رأسه المجنون.

احدث المقالات

العمل الفني لمحسن البلاسي
زكرياء قانت

زكرياء قانت

16, يونيو, 2020

راعي بغنم حزين (2) – زكرياء قانت

المزيد
العمل لـ محسن البلاسي
رائد سلامة

رائد سلامة

27, مايو, 2020

رائد سلامة يكتب: جلجامش

المزيد

مقالات ذات صلة

عبير خليفة

عبير خليفة

29, أغسطس, 2018

أصنام تسوّلت الرّيح – عبير خليفة

حينَ حصلتِ السّماء على الأزرق
‎كان الصراع
‎على الألوان والرائحة
‎أخذنا الحارّةَ منها

المزيد
العمل لـ ياسر عبد القوي
ياسر عبد القوي

ياسر عبد القوي

12, فبراير, 2020

الرأس الزجاجي – ياسر عبد القوي

المزيد
عاطف عبد العزيز

عاطف عبد العزيز

30, أغسطس, 2018

قمرٌ على البراري – عاطف عبد العزيز

لولا
أنَّ النِّيلَ فِي اللَّيلِ شَرَّدَنِي،
وباعَدَ بَينِي وبَينَ لِسَاني.

المزيد