Kurdî
شعر

رائد سلامة يكتب: هكذا تحدث الوليد

04 فبراير, 2020 - 569 مشاهدات
العمل لـ محسن البلاسي
العمل لـ محسن البلاسي

شارك

شارك عبر تويتر شارك عبر الفيسبوك شارك عبر واتساب شارك عبر تلغرام

هَلْ تَعرِفُ يا وَلَدي مَعني أن تَحرِقَ ألسنةُ اللَهَبِ سطورَ كتابْ

يحترِقُ الحَرفُ ببُطءٍ تِلْوَ الحَرفْ

ينحَدِرُ رَمَادُ الحَرْقِ إلي الجُرفْ

تَصرُخُ أشباحُ الأوراقْ

يا أهل الأفكارِ الثَكْلَى مِن أنْدَلُسٍ لِعِراقْ

لا يُمْكِنُ أنْ يَتَنَاقَض شَرْعُ الله مع الحِكْمَةْ**

لا شيئَ يُريبُ وراءَ الأكَمَةْ

لا يُمكِنُ أنْ يمنَحنا اللهُ عقولًا ثُم شَرائِعَ تَتَناقَضُ مَعَهَا**

فتُصارِعُها، تَصْرَعُهَا

تُلْقيهَا في أَتْونِ المَذْبَحَةْ

حَاشَاكَ رَبي فَلِلأفكَارِ أجْنِحَةْ**

**********************

يا حَمَلةُ كَلماتِ الربْ

و أصحابُ صُكوكِ الغُفرانِ من الذَنبْ

قُرْطُبَةٌ لمُ تَسقُطْ تحت سنابكِ خَيلِ بني قِشْتَالَةْ

قُرْطُبَةٌ سَقَطتْ لما ذّهَبَتْ كُتُبي في صَخَبِ النيرانِ العاتْ

قُرْطُبَةٌ سَقَطتْ يَومَ إحتَرَقَتْ فَتلاشَتْ بِفَرَاغِ الكَونِ الكَلِمَاتْ

فَتَوارَى يا وَجْهَ العَالَم مِنْ خَجَلٍ آتِ

**********************

يا حَمَلةُ كَلماتِ الربْ

أنا لا أملُكُ إلا عَقلي و الوِجدانْ

و أنا الآنْ

أنْعِي إليكمُ نَفْسِي

أنْعِي إليكمُ الأسبابَ و البُرهَانْ

أنْعِي إليكمُ التِرحَال في سَبيلِ المَعرفَةْ

فأنا أَموتُ يومَ مَوتِ الفَلسَفة**

 

* أبو الوليد محمد بن أحمد بن محمد بن رشد (1126 م-1198م) فيلسوف و طبيب و قاضي و فقيه و فلكي و فيزيائي أندلسي.

** مِن أقوال بن رُشد بتصرُف.

احدث المقالات

العمل الفني لمحسن البلاسي
زكرياء قانت

زكرياء قانت

16, يونيو, 2020

راعي بغنم حزين (2) – زكرياء قانت

المزيد
العمل لـ محسن البلاسي
رائد سلامة

رائد سلامة

27, مايو, 2020

رائد سلامة يكتب: جلجامش

المزيد

مقالات ذات صلة

اللوحة للفنّان التشكيلي: أكرم زافى - سوريا
عبد الرحمن عفيف

عبد الرحمن عفيف

16, سبتمبر, 2018

شراب أخضر لأنّنا في الرّبيع – عبد الرحمن عفيف

حبّ من الغبار
رأسه على تلّ شرمولا
رجلاه صفراوان
في الآبار.

المزيد
اللوحة للفنَّان التشكيلي: أكرم زافى-سوريا
نسرين أكرم خوري

نسرين أكرم خوري

06, أكتوبر, 2018

كلمة تشبهني حقّاً – نسرين أكرم خوري

أطلي أظافر جدتي المقلّمة بعنايةٍ داخل صورةٍ بالأبيض والأسود،
بينما أفكّر بالطرقات كيف انحنت كي أميل عليك،

المزيد
محسن البلاسي-من مجموعة: دمية تلعق الخيط الساقط من أعلى
حسن المقداد

حسن المقداد

16, مارس, 2019

الرقص مع الزلزال – حسن المقداد

كعاشقينِ على أرضٍ تمور بنا
تشبّثي..
فالخيالُ المحض مضطربُ..

المزيد