Kurdî
شعر

العرض الأخير – علا ص.ن حسامو

27 مارس, 2019 - 983 مشاهدات
من كائنات "فخري رطروط"
من كائنات "فخري رطروط"

شارك

شارك عبر تويتر شارك عبر الفيسبوك شارك عبر واتساب شارك عبر تلغرام

علا ص.ن حسامو

بكاملِ بؤسي
أقفُ على المسرح،

ليسَ كمالكِ الحزين إنّما
كمالكِ الحُزن
أفردُ ممتلكاتي على الخشبَة
وأبتسمُ لجمهورِي

الميّت.

بكاملِ بؤسي
أقفُ ملكةً،

لا مُلكَ لديها سواك
أنتزعُ جسدي قطعةً قطعة
وأهبهُ..

للفضاءِ الثّقيلْ.
أنثرُ هَبائي بفرحِ عروسٍ

تنثرُ الزّهورَ البيضاءَ

على طريقِ المذبَح
أضحكُ بلا أسنانٍ، عجوزاً

تربِّتُ على شاهدةِ عُمرِها المسلوب.

 

بكاملِ بؤسي
أرتِّلُ خطواتي على الخشبةِ، نبيّةً

نسيها الله

ونام، قبلَ أن يقدِّمها للمؤمنينَ.

أركعُ..

أسجدُ..

ثمَّ أطير،

ليسَ كمالكِ الحزين إنّما
كالحُزنْ
أفردُ شفقَتي عليَّ،

أعلّقُ حدقتَيّ على كتفَيكْ

أمطُّ شفتيَّ حتّى

تلتصقا بأذنيك
وأغنّي لكَ أغنيةً

لا تشبهُ حتّى أيّ صلاة
أغنّي لكَ، أنا الخرساء..
أغنّي لكَ، أنتَ الأصمّ..
أغنّي لنا..
نحنُ اللذانِ ما زلنا فِكرةً متردّدة
بينَ البؤسِ والبؤس
نحن اللذان

لسنا كمالكِ الحزين، إنّما
كإلهٍ ينشطرُ كلَّ حينٍ

بينَ الوجودِ واللا وجود
كإلهٍ بائسٍ لم يعرف بعد

لماذا خُلقْ
لم يعرف بعد

كيفَ سيموتْ.

 

مقالات ذات صلة

من كائنات: "فخري رطروط"
زيدان خلف

زيدان خلف

20, نوفمبر, 2018

نصوص – زيدان خلف

الطفل يلفّ بقماط على هيئة دودة
الميت يلفّ بكفن على هيئة دودة أضخم
لنؤكد أن الموت ليس خلاصاً

المزيد
طارق حمدان

طارق حمدان

30, أغسطس, 2018

في ساحة العدم – طارق حمدان

كنت وحيداً على هذا الكوكب
أتسامر مع ذئاب وديعة
أصادق فيلة ضخمة طيبة
أمرح مع قرود مشاكسة

المزيد