Kurdî
شعر

أنسى المفاتيح بالباب – ميس الريم قرفول

25 نوفمبر, 2018 - 617 مشاهدات
اللوحة للفنَّان التشكيلي: أكرم زافى - سوريا

شارك

شارك عبر تويتر شارك عبر الفيسبوك شارك عبر واتساب شارك عبر تلغرام

ميس الريم قرفول

أنا بابٌ مخلوع
وما زلتُ أنظرُ إلى المفتاح بين يديك.
*
يحاولون دخولَكَ لأنهم يظنونكَ باباً مفتوحاً
وأنتَ مخلوع.
*
ماذا حدث؟
هل ماتَ أحدهُم
أم أنّ الأرض هي مجردُ قشرةٍ ترحل؟
*
البصل لا يُبكي
البصل مفتاح
*
في فمِ كلِّ عصفورٍ مفتاحُ موسيقى.
*
في باريس جسرٌ لمفاتيح العشاق وأقفالها
سمكٌ ميتٌ خرج من السِّين
ومائها.
*
أبحث في جيوب الناس عن مفاتيحك
لأنك بيت
وقلوبُ الناس غُرفُك
أبحث في ضباب الرؤية عن نافذة تشبه عينيك
أزرع عيني فيهما
وأنسى المفاتيح بالباب.
*
في الداخل، مفتاحٌ عجوزٌ وحدَهُ منسيّ
وفي الخارج تتقافز الحقائب بأقفالٍ أطفالٍ إلى السيارة
كم سيكبرون في الغربة!
لمّا عُدنا لم نستطِع فتحَ البابِ…قفزْنا من النافذة
وجدْنا المفتاحَ صدأ
والبابَ أسناناً.
*
مفتاحٌ لمدينة كبيرةٍ مُندثرة
يقف كأنه تمثالٌ يشيرُ إليها
مُتعباً
والغبارُ
يملأ وجهه.

احدث المقالات

العمل الفني لمحسن البلاسي
زكرياء قانت

زكرياء قانت

16, يونيو, 2020

راعي بغنم حزين (2) – زكرياء قانت

المزيد
العمل لـ محسن البلاسي
رائد سلامة

رائد سلامة

27, مايو, 2020

رائد سلامة يكتب: جلجامش

المزيد

مقالات ذات صلة

اللوحة لـ كامل التلمساني
جمال نجيب

جمال نجيب

19, سبتمبر, 2019

مقدمة في الأرق – جمال نجيب

المزيد
من كائنات: "فخري رطروط"
محمد حسني عليوة

محمد حسني عليوة

10, أكتوبر, 2018

في باريس، لا شيء يصلح أن يكون باريسيًا! – محمد حسني عليوة

الأزقةُ فاتتها الريح
فانبطحتْ تعوي
نباحَ الصمتِ في الأروقة.

المزيد