Kurdî
شعر

آلة الموت – شفيق بن بشير غربال

19 مايو, 2019 - 650 مشاهدات
اللوحة للفنَّان التشكيلي: أكرم زافى-سوريا
اللوحة للفنَّان التشكيلي: أكرم زافى-سوريا

شارك

شارك عبر تويتر شارك عبر الفيسبوك شارك عبر واتساب شارك عبر تلغرام

شفيق بن بشير غربال

في بلدي اخترعوا آلةً
تحصد أرواح العاملاتِ
يُشحنَّ في العربات قطيعاً
آحادا فوق العشرات
يغرسن فلفلاً وطماطما
وسائر الخضروات
ويجنين ثمارها في شقاء
محنيّاتِ
يلفعهن البرد
وحَرّ النسيم
بأيْدٍ عارياتِ
وفكر مشغول بفلذات
يواجهون ظروفا حالكاتِ
ما بين صِبْية في سنّ المدارس
وآخرين في المقاهي يقتّلون الأوقات
معطّلين عن العمل.. من أصحاب الشهادات
الكادحاتُ قلوبهن عامرة بالأسى
مزروعة عيونهن بالعبرات
مستبسلات في عناء
صابرات، حائراتِ
بائسات، آملاتِ
لمن يتركن أكوام لحم
إلى حكومات غاشماتِ
أم إلى فقر بات أليفا
في المناطق المهمّشات
أم إلى زطلة وحَرْقة
وتهريب،
في ظروف مبكيات!؟
قصدن الرزق صاغرات
في صناديق الشاحنات
واقفات،
يسعين لحَتفهنّ غافلاتِ
الموت يقبع في الطريق
في اصطدام الشاحنات
أسفي على عائل مضى في طريق اللاعودة
ينشر السواد في القلوب الباقيات
تنعى حكومة تتخبط في الموات
تبرّئ نفسها من كل ذنب
يشهد الله إنها لَمن المهلكات
أعلِنوا الحداد بني وطني
واسألوه اللطف في القادمات.

مقالات ذات صلة

اللوحة للفنّان التشكيلي: أكرم زافى - سوريا
عبد القادر موسى

عبد القادر موسى

10, أبريل, 2019

خارج الحديقة داخل السور – عبد القادر موسى

حديقة على شمالي أنت،
أقراطك فراشات
نحوي،حين القبلة

المزيد
العمل لـ: محسن البلاسي
عمر ح الدريسي

عمر ح الدريسي

23, نوفمبر, 2019

صرخة البدء.. !! – عمر ح الدريسي

المزيد