Kurdî
سرد

العدد الأوَّل من مجلَّة “الغرفة” السرياليَّة، قريباً…

19 ديسمبر, 2019 - 1869 مشاهدات
غلاف العدد الأوَّل من مجلَّة "الغرفة" السرياليَّة.
غلاف العدد الأوَّل من مجلَّة "الغرفة" السرياليَّة.

شارك

شارك عبر تويتر شارك عبر الفيسبوك شارك عبر واتساب شارك عبر تلغرام

* في المصحات النفسية هناك أسرى يقبضون على ما تبقى من الحياة

*العدو هو الصورة المخففة الزائفة من السريالية

* الداديه، الشبح القديم الذي لا يريد أن يتلاشى، عدو قديم علينا ان نقتله مرة أخرى.

 _ سكاكيننا السريالية لا تباع ولا تشترى ولا تقيم بأموالكم التي هي مجرد أوراق مراحيض بالنسبة لنا

* إذا كانت هويتك تدفع للإنخراط في صفوف جيش الأغبياء، فمن واجبنا ان ندفعك لنسيان من هو أنت.

_ إن مفهومنا عن الشعر لا يحتوي على التلفيق المسبق داخل الذهن فيما يخص (الشكل الجمالي ) الذي تحبسون أنفسكم في أقفاصه .
مفهومكم عن الجمال هو مفهومنا عن القبح والزيف

* أمتلك ( أنا) أزلي، يمكنني سفك دمه قرباناً لـ (نحن) عدداً لا محدود من المرات، وكل مرة سينهض من بركة نزيفه ساخرا من الفناء.

_ربما سنسعى إلى تخريب مفهوم قصيدة النثر المتداول عند الشعراء المرتزقة
ربما لو أردنا ذلك، فنحن مختصون في تخريب مثل هذه البنايات التي تمتد أسسها إلى تراث ملبد بخنوع الخيال

*لا خلاص إلا بخيال، كيف يمكن للعالم الخلاص إن لم يستطع تخيله؟ الحرية تبدأ بتحرير الخيال.

_نحن هنا لننحاز لشتى الدوافع النفسية المضطهدة التي يقمعها كل ما يمثل مفهوم الأب

*إنهم يقمعون خيالك دائما لأنه أخطر الأسلحة ضدهم، ماذا لو تخيلت عالم أفضل وحاولت تحقيقه، سيسقطون، السريالية تحرر الخيال لأنه سلاح البشرية الاقوى.

_ نحن هنا لنرسخ لمبدأ السريالية الأزلية

*كل مرة خلقت البشرية أسطورة، قصة، حلما، خيالا، انتزعتها منها السلطة وأخفتها عنها في أقفاص القانون والنظام، السريالية هي ان نكسر تلك الأقفاص ونعيد للبشرية ألعابها، لتعود وتبتهج.

 

_ على قدر الغثيان الذي نتشبع به تجاه هوائكم
سنأتي بالعاصفة.

*تحدث شارل بودلير عن الألم البدائي، الألم الأصلي، ليس الناتج عن المرض او الحرب او الخسارة، الألم الذي نولد به، الألم الذي يحددنا كبشر، في الأعماق المظلمة لروح البشرية حيث مناجم ذلك الألم، نحن السرياليون نعدنه، نصفيه ونصيغ منه الحقيقه.

_ نحن نبصق دما فسفورياً على صرامة الزمن العاهر

*أنت كهوائي رادار نفسي حي، تكشف نفسك تماما في فضاء المشاعر، تلتقط كل اهتزاز، كل رعشة، كل شعور هائم حولك وتضخمه ليمكنك رصده وتسجيله، انت مكشوف تماما أمام اي أحساس، سواء ساقط من السماء، أو هارب من الجحيم، هكذا تكون سريالياً.

_ نحن لا ننتهي ولا نتلاشى كلما حاولت قتلنا ننبت من جديد من داخل حقل كوابيسك

*أنا متنسك في معبد الحياه، أنا محارب في جيشها، أقاتل عنها الموت طول الوقت، لا اتراجع أبدا، أنا سريالي.

.. _ من أسفل ركام حضارتكم وما سببته من استعباد  ودمار مادي ونفسي للإنسان ، ستجدوننا دائما نشيد ساحات تستعيد فيها الرغبة الجامحة لخيال الإنسان قدرتها الكلية لتصبح الملجأ المدهش الذي يعيد صياغة قوانين الحياة بواسطة مجالات الذهان التأويلي الشاسعة والذي يأخذ طابع المحسوس والذي يستحيل نقضه .

*عيناي فكي ذئب جائع، مستعدتان لإفتراس الضوء طول الوقت.

_ من وسط الإبادات العرقية والطبقية وشتى الإبادات النفسية، نحن نعلن من جديد أننا نتبنى من جديد التشويش المدروس للحواس.

*الحياة وحشية، قاسية، متكبرة، لدرجة أنني كثيراً ما أشفق على الموت الذي عليه مواجهتها دائما. الخلاص إن لم يستطع تخيله؟ الحرية تبدأ بتحرير الخيال. لا خلاص إلا بخيال، كيف يمكن للعالم بخيال، كيف يمكن.

_ ربما قريباً تسمعون موسيقانا، لنزرع لكم في أذانكم مفهومنا عن الإيقاع الشعري.

_ من ينظر للسريالية على أنها مجرد عاصفة تهتم بالغرابة والغموض، هو عدو أخرق لنا مثله مثل الذي يشبه السريالية بالنزعات الصوفية، هو عدو أو ضفدع نستطيع بلعه بسلاسة وسهولة

_لقد اقتربت الساعة التي يمكننا فيها تلطيخ كل الشاشات التي تعيقكم عن رؤية باطنكم الشاسع

_ إن كل الأشياء والأغراض المادية حتى ذرات الهواء تمثل لنا وسيلة لعمل سريالي فني  محتمل، إن طريقة استعمالنا للأشياء والأغراض تختلف عن طريقتكم ورؤيتكم للأشياء لأن المفاجأة أن غالبيتكم مجرد أشياء ودمى.

_ إننا كما نشجع أتمتة الرسم والكتابة، نشجع أتمتة الحياة

_ سبق للسرياليين الأوائل أن قالوا أننا ننتحر مثلما نحلم لكننا نعيش أيضا مثلما نحلم، إننا لا نتبنى هذا المبدأ، الإنتحار عجز والسريالية الأزلية هي القدرة الكلية على الحياة.

_ إننا نؤمن بأن هناك حياة حقيقية نحياها أثناء النوم، لا نسميها وهما كما تسمونها أنتم.

_ إن مجلة الغرفة إجراء سريالي عقابي لكل نقاد الأدب والفن الذين يقولون أن السريالية انتهت وأنها جثة آتية من الماضي.

غلاف العدد الأول
غلاف العدد الأول

 

اقترب منتصف شهر يناير من مطلع العام الجديد، واقتربت عودة السريالية إلى الشرق الأوسط بعد غياب عشرات السنوات في شكل مجلة سريالية.

المجلة بعنوان الغرفة من إصدار منصة rê الثقافية التي يديرها  الكاتب السوري الكردي جوان تتر، ويصدر العدد الأول فقط  بصيغة البي دي أف على أن تصدر باقي الأعداد بشكلٍ ورقيّ، و روج محررو وصناع المجلة للعدد الأول تحت شعار

_ العاصفة في الأفق _

 

محتوى العدد الأول من المجلة لا يعدُّ حدثاً فنياً أو أدبياً استثنائياً على المستوى العربي فقط، لكن على المستوى العالمي، وفقاً فلنانين من جنسيات مختلفة، فمن المرات المعدودة في تاريخ السريالية العربية والعالمية أن يصدر عدد يشارك فيه هذا الكم من المجموعات السريالية العالمية مباشرة، بالإضافة لفنانين سرياليين معاصريين وبارزين في تاريخ الحركة السريالية العالمية، فنجد في مدخل الغرفة أو كما يسميه صناع المجلة “باب الغرفة … وثائق”: مقدمة جماعية للعدد بعدة لغات، شارك فيها كل من الشاعر والفنان والباحث المصري محسن البلاسي والشاعر والباحث اليوناني توماس دي تيبالدوس والفنان المصري السكندري ياسر عبد القوي والكاتب والشاعر والباحث والفنان الكندي ديفيد نادو والفنان والموسيقي والكاتب والباحث الأمريكي كريج .س ويلسون، والشاعرة الجزائرية عنفوان فؤاد والكاتبة المصرية غادة كمال.

يلي ذلك رسالة لمجلة الغرفة من الشاعر والمفكر السريالي العراقي الكبير عبد القادر الجنابي، ثم كلمة لمجلة الغرفة  من الباحث والكاتب السريالي الفرنسي البارز لوران دوسيه، رئيس مؤسسة الوردة المستحيلة وبيت أندريه بريتون باسمه وباسم بيت أندريه بريتون، ثم كلمة مجموعة لندن السريالية الرسمية لمجلة الغرفة، لتأتي بعدها رسالة وهدية  لمجلة الغرفة من الناقد والكاتب والباحث الكبير سمير غريب، ثم نجد حواراً لمجلة الغرفة مع مجموعة مدريد السريالية وكلمةرسمية من المجموعة للمجلة، ثم الكلمة التأسيسية لمجموعة تكساس السريالية التي تأسست في ديسمبر هذا العام، وهذه الكلمة خاصة بمجلة الغرفة وتنشر فقط لأول مرة لجمهور السريالية في العالم عبر المجلَّ’. لينتهي باب دخول الغرفة ويأتي قسم: _ ( متاهة جماعية _ نص سريالي جماعي) وهو نص سريالي جماعي كتب بتقنية الكتابة الآلية وشارك فيه مجموعة من الكتاب والشعراء والفنانين السرياليين من جنسيات مختلفة مثل:

(ريتشارد بورك _ كريج ويلسون _ رضا أحمد _ محسن البلاسي _ مهدي النفري _ ديفيد نادو _ غادة كمال _ توماس دي تيبالدوس _ تيم وايت _ شيري منتصر _إدوين كوديل _ ستايسي فينديش _ نيك وينج _ جان كارل بوجارت _ كارل هويس _ حامد محضاوي _ مرام الجبلاوي _ جوزيف يوسف _ نادية محمد).

 

ثم يأتي  قسم الحضارة السريالية وهو قسم يهتم بالأبحاث والمقالات السريالية المعاصرة أو التي لا تعود لأبعد من عام 1970 ونجد فيه مقالات وملفات بحثية معاصرة خاصة بالمجلة.

يأتي بعد ذلك قسم غرف من مدن سريالية ونجد فيه حفر فوتوغرافي وأدبي وتاريخي، فيما يخص سريالية المدن مثل باتراس في اليونان التي ينبشها السريالي اليوناني توماس دي تيبالدوس عبر مزيج فوتوغرافي أدبي.

كما ويبحث السريالي الأمريكي كريج ويلسون عن العلاقة التاريخية للسريالية بالشوارع في مدن عديدة مثل باريس ولندن ومدريد وشيكاغو، ويقدم محسن البلاسي ملفاً هو عبارة عن خريطة عالمية واسعة لمجموعات سريالية نشطة ومعاصرة حول العالم.

بثم نقرأ في قسم الذاكرة السريالية مجموعة ترجمات تاريخية تخص الحركة السريالية قبل عام 1970، ثم قسم ذئاب سريالية منفردة الذي يحوي مجموعة قصائد سريالية يصاحبها لوحات لفنانين تشكيليين سرياليين معاصرين، بعد هذا القسم نجد قسم الألعاب السريالية يليه قسم خاص بالفوتوغرافيا السريالية وقسم أخير خاص بالفن التشكيلي السريالي المعاصر .

 

يرأس تحرير المجلة الشاعر والفنان التشكيلي المصري محسن البلاسي مع فريق تحرير مكون من  الشاعر السريالي  اليوناني توماس دي تيبالدوس والفنان السريالي السكندري ياسر عبد القوي والكاتب والفنان والباحث الأمريكي كريج س ويلسون والكاتبة المصرية غادة كمال، أما التصميم الفني وإخراج المجلة فسيقوم به الفنان المصري السكندري ياسر عبد القوي.  وسيخرج العدد بمشاركة مباشرة لأكثر من أربعين فنان وكاتب وشاعر وباحث سريالي بارز  من أكثر من ثلاثين  جنسية نذكر بعضاً منهم:

 

_ستيوارت إنمان _ انجلترا
_ سمير غريب _ مصر
_ توماس دي تيبالدوس _ اليونان

لوران دوسيه _ فرنسا

عبد القادر الجنابي _ العراق
_ريتشارد بورك _ الولايات المتحدة الأمريكية
_ كريج ويلسون _ الولايات المتحدة الأمريكية

_ جان كارل بوجارت _ الولايات المتحدة الأمريكية

زازي _ ألمانيا

ياسر عبد القوي _ مصر

بيير باتيو _ فرنسا
باتريك لوبوتيه _ فرنسا

ويل ألكسندر _ أمريكا
إدموند سيمبسون _ أمريكا

ليو ليثا _ فرنسا

دوج كامبيل _ اسكتلندا
فيليب كين _ انجلترا
_ رضا أحمد _ مصر
ستان ريد _ الولايات المتحدة الأمريكية
فيرونيكا كابانيلاس سامانيجو _ جمهورية بيرو
برنارد دومين _ فرنسا

فيكتور سافونكين _ روسيا

جورجيا بافليدو _ اليونان
_ ستيفن  كلاين _ الولايات المتحدة الأمريكية
_ محسن البلاسي _ مصر
_ أودي سابان _ فرنسا
تون هارين _ هولندا
مارسيلا ميتشيلي _ إيطاليا
_ مهدي النفري _ تونس

أيريك أيديل مان _ االولايات المتحدة الأمريكية
عنفوان فؤاد _ الجزائر

كريم سعدون _ العراق
محمد عيد إبراهيم _ مصر

أميرا جازيل _ كوساريكا

ألفونصوا بيينا _ كوستاريكا
سينج وان _ تشيلي من اصول صينية
محمود عواد _ العراق
فيسنت جوتيريز إسكوديرو _ إسبانيا
نيك وينج _ انجلترا
بوروس فيرونيكا _ رومانيا
أحمد عيد _ مصر
ماريا بروزرز _  اليونان
_ ديفيد نادو _ كندا
_ عز الدين بوركة _ المغرب
_ غادة كمال _ مصر
_ تيم وايت _ أستراليا
_ مؤمن سمير _ مصر
أيمن مارديني _ سوريا
كاسي كلاين _ الولايات المتحدة الأمريكية
هدى لطفي _ مصر

إدريس بانادي _ المغرب
إيما لوندن مارك _ السويد
باسم البلاسي _ مصر
رودريجو فيرتوجو _ تشيلي
شيري منتصر _ مصر
إدوين كوديل _  الولايات المتحدة الأمريكية
ماري جليل _ لبنان

محمد الكاشف _ مصر
ستايسي فينديش _ انجلترا
عبد الغفار العوضي _ مصر

كريم نبيل _ مصر
هدى حسين _ مصر
رائد سلامة _ مصر
جانسيت علي _ لبنان
ريتشارد ميسيانو _ الولايات المتحدة

بتول خليفة _ مصر
_ كارل هويس _ الولايات المتحدة الأمريكية
أيفيلين عشمالله _ مصر
مونيك مارثا _ فرنسا
ماجدة جادو _ مصر
_ أحمد ضياء _ العراق

حسين محمود _ مصر
كوستاس روسيس _ قبرص
إسلام نوار _ مصر
ياسر جمعة _ مصر
حامد محضاوي _ تونس
مرام الجبلاوي
جوزيف يوسف
نادية محمد

وآخرون